استفتاء

مشروع له الأهمية في التنفيذ
 

أحدث الأخبـــــار

أقسام الموقع

الأخبار

نشأة وأهداف الجمعية

أنشطة وبرامج

مشروع سقيا الماء

دعم الجمعية

المتواجد الأن

حاليا يتواجد 7 زوار  على الموقع

مواضيع مختارة

أهداف ونشأة الجمعية

أخبار الجمعية

أنشطة وبرامج

دعم الجمعية

مشروع سقيا الماء

زكاة الفطر PDF طباعة إرسال إلى صديق
الكاتب Administrator   
السبت, 04 أكتوبر 2008 20:23

 ما هو حكم زكاة الفطر وهل يلزم الرجل بإخراج زكاة الفطر عن أولاده وخدمه؟

 

زكاة الفطر واجبة عن كل فرد من المسلمين صغيرا كان أو كبيرا ذكرا كان أو أنثى‏, ‏ لما روى عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما ‏( ‏فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر من رمضان‏, ‏ صاعا من تمر أو صاعا من شعير على العبد والحر والذكر والأنثى‏, ‏ والصغير والكبير من المسلمين‏.‏
ويلزم المزكي أن يخرج زكاة الفطر عن نفسه‏, ‏ وعن زوجته‏, ‏ وعن كل من تلزمه نفقتهم من أولاده ووالديه إذا كان يعولهما‏, ‏ ولا تلزمه الفطرة عن خدمه‏, ‏ وإن تبرع بفطرة خدمه أو بعض من يعمل عنده أو غيرهم مع الإذن منهم جاز‏, ‏ ولا تلزمه فطرة الجنين ما لم يولد قبل غروب شمس آخر يوم من رمضان‏.‏

* ما هو المقدار الواجب إخراجه في زكاة الفطر؟

المقدار الواجب إخراجه في زكاة الفطر صاع نبوي من الأرز ونحوه مما يعتبر قوتا يتقوت به‏, ‏ فيجوز إخراج زكاة الفطر من الأقوات الأخرى كالقمح والتمر والذرة والدقيق والإقط ‏( ‏اللبن المجفف‏ )‏ والحليب المجفف ‏( ‏البودرة‏ )‏ والجبن واللحوم سواء كانت معلبة أم غير معلبة‏, ‏ نظرا لتعدد أصناف المقيمين في الكويت وتعدد أغراضهم‏.‏
والصاع مكيال يتسع لما مقداره ‏( ‏‏2.5‏%‏ )‏‏ كيلو غرام من الأرز تقريبا ويختلف الوزن بالنسبة لغير الأرز من الأقوات‏, ‏ وحيث أن الأصل هو الكيل فيراعي عند تقديرها كثافة مادتها‏.‏

‏*‏- هل يجوز إخراج زكاة الفطر نقدا وإذا كان الجواب بنعم فما هو المقدار الواجب في ذلك؟

يجوز إخراج زكاة الفطر نقدا بمقدار قيمة الفطرة العينية وتقدر القيمة في العام الحالي بمبلغ دينار واحد عن كل فرد وقد أخذت الهيئة الشرعية بذلك لما فيه من التيسير على المزكي وعلى الفقير‏, ‏ إلا أن تقديرها بدينار ليس تقديرا ثابتا بل يختلف من عام لعام ومن بلد لبلد بحسب غلاء الأقوات ورخصها‏.‏

‏*‏- متى تجب زكاة الفطر وهل يجوز تعجيل إخراجها في أول رمضان؟

تجب زكاة الفطر بغروب الشمس من أخر يوم رمضان لأنها فرضت طهرة للصائم‏, ‏ والصوم ينتهي بالغروب فتجب به الزكاة‏.‏
والسنة إخراجها يوم الفطر قبل صلاة العيد لحديث ابن عمر ‏( ‏إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بزكاة الفطر أن تؤدى قبل خروج الناس إلى الصلاة‏ )‏ رواه الجماعة‏.‏
ويجوز تعجيل إخراجها من أول أيام رمضان ولا سيما إذا سلمت لمؤسسة خيرية‏, ‏ حتى يتسنى لها الوقت الكافي لتوزيعها بحيث تصل مستحقيها في وقتها المشروع‏.‏

‏*‏- إذا نسى المسلم إخراج زكاة الفطر ولم يتذكر إلا بعد صلاة العيد فما هو الحكم في ذلك؟

تأخير زكاة الفطر عن صلاة العيد مكروه‏, ‏ لأن المقصود الأول منها إغناء الفقراء في هذا اليوم‏, ‏ فمتى أخرها فات جزء من اليوم دون أن يتحقق هذا الإغناء‏, ‏ وذلك لحديث ابن عباس رضي الله عنهما قال‏:‏ ‏( ‏فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر طهرة للصائم من اللغو فهي صدقة من الصدقات‏ )‏‏, ‏ فلو أخرها عن صلاة العيد وأداها في يومه لم يأثم‏, ‏ فإن لم يخرجها حتى غابت الشمس يأثم وتبقى في ذمته دينا لله عز وجل عليه قضاؤها‏.‏

‏*‏- هل يجوز نقل زكاة الفطر إلى بلد غير البلد الذي يقيم فيه المزكي؟

يجوز نقل زكاة الفطر إلى بلد آخر غير البلد الذي يقيم فيه المزكي‏, ‏ إذا كان في البلد من هم أحوج إليها من أهل البلد الذي فيه المزكي‏, ‏ إذا كان في نقلها تحقيق مصلحة عامة للمسلمين أكثر مما لو لم تنقل أو فاضت عن حاجة فقراء البلد‏, ‏ فإن لم يكن هناك عذر من هذه الأعذار المذكورة لم يجز نقل الزكاة من البلد الذي فيه المزكي‏, ‏ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال في الزكاة ‏( ‏تؤخذ من أغنيائهم وترد على فقرائهم‏ )‏‏.‏

التعليقات (0)

RSS خاصية التعليقات

إظهار/إخفاء التعليقات

أضف تعليق

تصغير | تكبير

busy
آخر تحديث: الأحد, 13 يونيو 2010 20:38